الأخبار

اللواء ابن فهد يفتتح جلسة حوارية عن بعد، حول كوفيد 19 ومستقبل التعليم والتدريب في الأكاديميات والكليات الشرطية

19/05/2020

 

تحت رعاية معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، رئيس مجلس إدارة أكاديمية شرطة دبي، انطلقت مساء أمس فعاليات الجلسة الحوارية عن بعد، حول كوفيد 19 ومستقبل التعليم والتدريب في الأكاديميات والكليات الشرطية، التي تنظمها أكاديمية شرطة دبي على مدار يومين، بحضور سعادة اللواء الأستاذ الدكتور محمد أحمد بن فهد، مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب، وسعادة اللواء ناصر ناصر بورسلي، مدير عام أكاديمية سعد العبد الله للعلوم الأمنية بدولة الكويت الشقيقة، والعميد الدكتور غيث غانم السويدي، مدير أكاديمية شرطة دبي، والعميد الأستاذ الدكتور محمد بطي الشامسي، نائب المدير، والعقيد الأستاذ الدكتور سيف غانم السويدي، عميد الأكاديمية، رئيس الجلسة، وما يزيد على 1000 مشارك من القيادات الشرطية وكبار الضباط وطلبة وأعضاء الهيئات التدريسية في العديد من الجامعات والكليات الشرطية وغيرها على مستوى الوطن العربي ومن بريطانيا.

ونقل سعادة اللواء ابن فهد، تحيات معالي القائد العام لشرطة دبي، للحضور مرحبا بالضيوف ومهنئا الجميع بمناسبة العشر الأواخر من رمضان، داعيا المولى عز وجل أن يكشف الغمة ويتم الصحة والعافية ويعم السلام والأمن على جميع بلدان العالم، ثم شكر أكاديمية شرطة دبي على تنظيم هذه الجلسة الحوارية الهامة التي سوف تناقش الرؤية الاستشرافية لاستمرارية التعليم والتدريب عن بعد، خاصة في مثل هذه الظروف الاستثنائية، تجسيدا لمقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حفظه الله، "العلم مستمر.. عن بعد.. ومن أي مكان.. لأنه ضمانة لاستمرار التنمية في الأوطان" ، موضحا أن العالم اليوم يشهد تحولات كبرى في جميع مناحي الحياة التي فرضتها تداعيات الجائحة، وألقت بظلالها على كافة الجوانب الاقتصادية والسياسية والصحية والاجتماعية والتعليمية وغيرها، الأمر الذي تطلب وجود حاجة ملحة لتنظيم مثل هذه الجلسة بحضور نخبة من العلماء والمفكرين والمختصين، للمناقشة والتداول فيما بينهم للخروج بنتائج وتوصيات تستشرف مستقبل التعليم والتدريب في الأكاديميات والكليات الشرطية، متمنيا للجميع التوفيق والسداد.

ومن جهته رحب العميد الدكتور غيث السويدي، مدير أكاديمية شرطة دبي، بكافة المشاركين والحضور، مثمنا دعم معالي القائد العام لشرطة دبي، ومتابعة  مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب، من خلال تسخير كافة الإمكانات المادية والبشرية والتقنية وحرصهما على تنظيم هذه الجلسة التي تغطي عدة محاور تناولت الرؤية المستقبلية الاستشرافية لمنظومة التعليم والتدريب بكل عناصرها ومكوناتها المتمثلة في المنشآت والمباني والقاعات الدراسية الافتراضية ومواصفات الطالب والمعلم والبرامج الدراسية والطرق التفاعلية والاختبارات وتقييم الطلبة للمحافظة على جودة التعليم والتدريب وإعداد وتأهيل الضابط النموذجي الذي لديه القدرة على التعامل مع كافة المستجدات والتحديات بقدرة وكفاءة عالية في مختلف الظروف والأوقات لبسط النظام وتطبيق القانون لضمان الأمن والاستقرار في المجتمعات.

وأدار الجلسة العقيد الأستاذ الدكتور سيف غانم السويدي، عميد الأكاديمية، بمحاورها الستة، حيث تناول الأستاذ الدكتور عبد السلام يعقوب غيث، مفوض في مفوضية الاعتماد الأكاديمي للتعليم بوزارة التربية والتعليم، في محوره معايير واشتراطات الاعتماد الأكاديمي ومدى تأثيرها على القوانين والسياسات الجامعية، أما عن محور المحاضرة الدراسية من ناحية شكلها ومضمونها وإدارتها وتحقيق مخرجاتها ومدى فاعليتها، تحدث عنها الأستاذ الدكتور جاسم الطراونة، مدير العلاقات الدولية وأستاذ القانون التجاري في جامعة مانشستر بالمملكة المتحدة، ومن جانبه تناول الأستاذ الدكتور حسان محمد سليم مدير مركز التميز في التعليم والتعلم بجامعة الإمارات، محور الاختبارات وأساليب ووسائل التقييم ومدى قدرة البرامج والتطبيقات التقنية المتاحة لضمان كفاءتها، أما الأستاذ الدكتور نجيب عبد الله الشامسي، المستشار الاقتصادي والمدير العام لمسار الدراسات الاقتصادية والنشر في غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، تناول في محوره التداعيات الاقتصادية للتعليم المستقبلي، وحول شكل الجامعات والبنى التحتية، تحدث الدكتور جهاد منصور مهيدات، نائب رئيس - تكنولوجيا التعليم بكليات التقنية العليا، ومن جانب الأستاذة رندا الصاحب مستشار أول موارد بشرية بجامعة أبوظبي، تناولت محور أعضاء هيئة التدريس ونظم التعيين أو التعاقد، الكفاءات والقدرات والمهارات المطلوبة.

الرجوع

مقترحاتكم

الدعم الفني