الأخبار

اللواء ابن فهد يشهد حفل تخريج دورة تأسيسية وثلاث دورات لتأهيل منتسبي الخدمة الوطنية

(04/08/2022 )

شهد سعادة اللواء الأستاذ الدكتور محمد أحمد بن فهد، مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب، صباح اليوم، في ميدان التخريج العام بأكاديمية شرطة دبي، حفل تخريج الدورة التأسيسية لصف الضباط رقم (5/2021) ودورتين لتأهيل منتسبي الخدمة الوطنية (21-22) بشرطة دبي، إلى جانب الدورة رقم (23) لتأهيل منتسبي الخدمة الوطنية لأمن المواصلات، بحضور سعادة اللواء خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، والعميد الأستاذ الدكتور محمد بطي الشامسي، مدير أكاديمية شرطة دبي بالنيابة، وعدد من مديري الإدارات العامة ومراكز الشرطة ونوابهم، وضباط الأكاديمية وأمن المواصلات، وأولياء أمور الخريجين.

وهنأ سعادة اللواء ابن فهد، الخريجين بهذه المناسبة، مؤكدا حرص القيادة العامة لشرطة دبي، على إعداد وتأهيل الكوادر الشرطية بمواصفات عالمية، بهدف تحقيق أعلى درجات الأمن والأمان في المجتمع، من خلال بسط النظام والقانون وتحقيق العدالة لكافة المواطنين والمقيمين والزائرين وضيوف الدولة، مشددا على أهمية الضبط والربط العسكري، وأن يكونوا قدوة في التعامل الحضاري مع الجمهور، ونموذجا يحتذى به في السلوك والقيم والأخلاق العالية، لتعزيز الصورة المثلى لرجل الأمن، موجها الخريجين بتطوير قدراتهم الذاتية والتعلم المستمر، بما يعود عليهم وعلى جهات عملهم بالنفع والفائدة، والمساهمة في مسيرة البناء والتنمية التي تنتهجها القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، متمنيا لهم التوفيق والسداد في خدمة الوطن، ثم شكر القائمين على تخريج الدورات، وجهودهم التي بذلوها في تأهيل هذه الكوكبة للانخراط في سوق العمل بالإدارات العامة ومراكز الشرطة وأمن المواصلات.

بدأت وقائع التخريج بعزف السلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ثم نزول سعادة اللواء ابن فهد، يرافقه العميد الأستاذ الدكتور محمد بطي الشامسي، والمقدم الدكتور محمد سعيد الحداد، مدير معهد التدريب بالنيابة، إلى أرض الميدان لتفقد طابور الخريجين، وبعد تلاوة عطرة لآيات من الذكر الحكيم، انطلق الخريجون في استعراض للحركات والمهارات العسكرية التي تدربوا عليها أثناء فترة انعقاد الدورة، بعدها قام اللواء ابن فهد، بتكريم أوائل الدورات، وعقب ذلك ردد الخريجون قسم الولاء، وفي الختام استأذن قائد الطابور النقيب إسماعيل حسن عبد الله، للانصراف والخروج من الميدان، ثم تم التقاط الصور التذكارية أمام قاعة مكتوم بن راشد.








الرجوع

مقترحاتكم

الدعم الفني