إذا ما نظرنا إلى مشوار التميز الأكاديمي، سوف نجد أن أكاديمية شرطة دبي بدأت  في العام 1987 ببرنامج قانوني واحد قد خصص للطلبة المرشحين من اجل الحصول على درجة الليسانس في القانون ودبلوم علوم الشرطة.  ومن ثم تم فتح باب القبول للموظفين الراغبين باستكمال دراستهم الجامعية للحصول على درجة الليسانس في القانون ليكون برنامج طلبة الدراسات المسائية نواة لتلك المبادرة.

 

وفي العام 1998، أطلقت الأكاديمية برنامج الماجستير في القانون العام و القانون الخاص لخريجي لكليات القانون على مستوى الدولة و دول مجلس التعاون. و نظرا للزيادة المضطردة في عدد الخريجين و عدد الطلبة الراغبين في مواصلة دراساتهم الجامعية للحصول على درجة الماجستير في القانون تم إضافة برنامج الماجستير في العلوم الجنائية في عام 2003، و مع بداية العام الأكاديمي 2007، أطلقت الأكاديمية برنامجي الماجستير في إدارة الأزمات الأمنية و البحث الجنائي لتلبية احتياجات الجهات الأمنية بالدولة لهذين التخصصين المتميزين، و قد فاق العدد المتقدم للانتظام بالدراسة في تلك البرامج.

 

إن الجهود السابقة التي قامت بها إدارة الأكاديمية في سعيها لإطلاق برامج أكاديمية متميزة، توج بإطلاق برامج الدكتوراه في القانون في عام 2009 لتكون بذلك أول كلية على مستوى الدولة وعلى مستوى دول مجلس التعاون لإطلاق ذلك البرنامج الذي حظي باعتماد هيئة الاعتماد الأكاديمي بالدولة.

 

إن استمرار عطاء الأكاديمية على مدار الخمس و عشرين عاما الماضية ماهو إلا هو دليل على نجاح رؤية و إستراتيجية القيادة العامة لشرطة دبي بالنسبة لتأهيل كوادرها البشرية في سعيها الدائم للتميز في المجالات التي تخدم أمن المواطن والدولة.

 

 

 مدير إدارة القبول والتسجيـــل بالانتداب

الرائــــــــــد/ خلــــــــــف حســـــــــــــــــن الشامســــــــــــــــــــي